مع بداية هذا الشهر، تفصح لكِ عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2018 "هزات أمنية واقتصادية" ما الذي يخبّئه لكِ برجكِ في عالم الفلك وكيف سيكون حظكِ طيلة أيّام الشهر. نبدأ اليوم بالأبراج الهوائيّة أي الجوزاء، الميزان والدلو.

اقرئي أيضاً: توقّعات ماغي فرح للأبراج النارية لشهر نوفمبر 2018
توقّعات ماغي فرح للأبراج الترابية لشهر نوفمبر 2018

توقعات برج الجوزاء (مايو 21 – يونيو 20): تسير الأمور بشكل جيّد ومستقيم في النصف الأول من الشهر، فإذا كنت تفكر بإطلاق مشروع أو القيام بخطوة مهمة فلا تتأخر يا عزيزي، لأن حظوظ النجاح أقوى في هذا الوقت. بإمكانك القيام بجهود مثمرة وبأسفار وبعمليات استثمارية أيضاً وشرائية. قد تكون الاتصالات جيّدة وغنية بالتبادل الفكري والعاطفي، وربما تطالب بحق أو تسترجعه وتعتمد على بعض القوانين لكي تدافع عن مصالحك. تناقش عقداً بتفاصيله وترضى ببعض النتائج التي تحصل عليها. يعترف الآخرون بكفاءتك هذه الفترة، لكن حاو أن تحافظ على سريّة مشاريعك ولا تفشِ أسرارها حتى لا يستغلك بعض الحساد.
إلّا أنك اعتباراً من تاريخ 13 وبدخول مركور وجوبيتير إلى برج القوس تدخل في دواوة ربما وتشعر أنك مقيّد قليلاً، فيتطلب الأمر جهداً مضاعفاً للوصول إلى أهدافك. تعترضك حواجز ونزاعات بسبب وعود لا يفي بها الآخرون، ما يؤثر قليلاً على ميزانيتك. أمّا أكثر المتأثرين بهذه الأجواء فهم مواليد شهر أيار\May أو مواليد الدائرة الأولى الذين قد يتعرضون لارتباك ربما أو لظلم، أو يأسفون لقرار عام يتخذ وتكون مفاعيله سلبية عليهم. أمّا مواليد الدائرة الثانية فقد يتعرضون لخداع ويضطرون لتسوية أمر بسبب ما أخفوه أو ما حوّروه في الماضي.
حاذر يا عزيزي حتى لا تخسر المال في هذه الفترة. قد يتأخر إستحقاق لك أو تشعر أن الوعود ليست جديّة، ما يتطلب الانتباه إلى ضرورة تدوينها والتوقيع عليها. أمّا تراجع كوكب جوبيتير فقد يعرّض بعض علاقاتك للاهتزاز، أو يجعلك عاجزاً عن إتمام بعض المسؤوليات، ما يوّلد النزاعات أيضاً.
عاطفياً، تلتقي علامات الموّدة والإعجاب من أصدقاء قدامى وجدد وتشعر أنك محط الإهتمام، فتتوالى الدعوات وتتكاثر إحتمالات مشاركتك في نشاطات مختلفة ومحفزة جدّاً. إلّا أن كوكب فينوس المتراجع في برج الميزان فقد يوّلد نزاعاً، خاصةً لمواليد الدائرتين الأولى والثانية، وقد يؤدي إلى انفصال أو قطيعة. أمّا مواليد الدائرة الثالثة، فتعفيهم هذه التنافرات الفلكية ويستفيدون من بعض التطورات، وقد يحتفلون بلقاء جيّد وبرومانسية تخيّم على حياتهم، كذلك فد يسمعون كلام الغرام والغزل.
يعود أورانوس لمواجهة فينوس وهو كوكب الحب، ما قد يشير إلى بعض الأحداث المربكة وإلى مواقف دقيقة، تتطلب بعض الشرح والتوضيح، وربما قد تجد نفسك محشوراً في زاوية أو مضطر إلى كشف سرّ خفيته.هذا لا يمنع من أن معاكسة فينوس لأورانوس قد تشير أيضاً إلى غرام مفاجئ يجتاحك، أو إلى عدم قدرتك على مقاومة مبادرة عاطفيّة بإتجاهك. لا شكّ أنك تمارس جاذبية كبيرة في هذا الشهر وأنك تأسر القلوب، لكن حاذر حتى لا يؤدي الأمر إلى خلاف مع الحبيب بسبب غيرة قد تثيرها. كذلك تشير الحسابات الفلكية إلى إمكان استغلالك عاطفياً من قبل من يرى في التقرب منك مصلحة له، فكن حذراً.


توقعات برج الميزان (سبتمبر 23 – أكتوبر 22) : تتلاحق الأخبار الحلوة في هذا الشهر الذي يحمل إليك مواعيد ووعوداً كثيرة وحماسة شديدة لشقّ طريقك بسلام، فمارس يحيّيك من برج الدلو، ويتناغم مع فينوس الذي يعود إلى برجك، وجوبيتيركوكب الحظ بنتقل بتاريخ 8 إلى موقع مناسب لك وهو القوس. ما هذا الشهر الجيّد والمشرق في حياتك، والذي يحمل إليك أخباراً حلوة و أفراحاً ونشاطات يجب ألّا تؤجلها أو تهملها! لا تضيّع وقتك في التفاصيل الصغيرة، بل أقدم على أعمالك بشجاعة وثقة بالنفس كما بالقدر. تتمتع بقدرة خلّاقة وبحرية في التنقل والتحرك قلّ نظيرها. إذا استثمرت في بعض المشاريع فإنك تحقق الأرباح، وإذا سافرت تصادف ما تحب من تألق ونجاح وودّ وحب. تملك كل الوسائل لكي تصحح مسيرتك إذا كانت بحاجة إلى ذلك، أولكي تجد حلول لكل المشاكل. ترتفع المعنويات وتشعر بقوّتك وقدراتك. انتهت فترة القلق والتوتر والتردد، وها تعتمد طريقة جديدة أكثر إيجابيّة وفاعليّة. قد تتقدّم إلى عمل وتلاقي الترحيب أو تعرض فكرة يكون التجاوب معها سريعاً أو تباشر بمشروع غالٍ على قلبك، فتقوم ببعض النشاطات وربما الأسفار التي تعدك بالأفضل. يكون النصف اللأول ملائم للسفر أو تغيير مكان الإقامة أو حتى للذهاب للعيش خارج البلاد. إن جوبيتير الذي ينتقل إلى برج القوس، يثير أوضاعاً جديدة ويوقظ فضولك ويوّسع الآفاق. في حين أن أورانوس في الحمل لا يزعجك هذه المرّة، بل يتناغم مع جوبيتير لكي تحقق تطوراً ثابتاً وتبلغ النجاح، وتتلقى العروض المتلاحقة بفضل كفاءتك التي ينتشر صيتها، في هذا الوقت تفتح أمامك الأبواب إذا سعيت يا عزيزي، ويتوسع الأفق فتبلغ القمم إذا أردت. كثيرون من مواليد الميزان يباشرون بمشروع الآن ويغيّرون اتجاههم كلياً وقد يرتبطون بإلتزامات جديدة، ويبذلون جهوداً مضاعفة للوصول، سواء كان هدفهم تجارياً، فكرياً، علمياً أو إجتماعياً.
إن مرور كوكب فينوس في برجك ليس بالأمر الإعتيادي، خاصةً وأنه يتناغم مع أفلاك أخرى تجع العشق عنواناً كبيراً، وملاقاة الحبيب ليس بالمستبعد. تتوالى عليك الدعوات وينشد الكثيرون حضورك، ويعبّر لك الأصدقاء عن محبتهم وتعلّقهم بك. تعقد أيضاً علاقات جديدة وتكون النجم في عيون الكثيرين. إذا أردنا أن نختار شهراً للحب العاصف، فقد يكون هذا الشهر، حيث تخيّم الرومانسية والضحكات العالية والنقاشات الحلوة والمفاجآت والإبداع في التعبير عن العواطف، حتى ولو مرّت ببعض الإشكالات بسبب كوكب أورانوس المعاكس لفينوس. لكن المشهد العام يفتح أمامك أبواب الحب الرائعة والمشاريع العاطفية والزوماج للبعض، والحماسة في الأخذ والعطاء. يشير الفلك أيضاَ إلى إمكان التجاوب مع عروض عاطفية رفضتها في السابق. فهذا الشهر يحمل إليك شتّى المفاجآت والإنقلابات ختى في بعض الرغبات والأمنيات.

توقعات برج الدلو (يناير 21 – فبراير 19): إن الوصول إلى كوكب جوبيتير بتاريخ 8 إلى برج القوس، ومغادرة أورانوس لبرج الحمل بتاريخ 6، لحدثان كبيران يوحيان بالإنفراج، ويعلنان عن نجاح تحققه وعن تحرر من بعض الضغوطات، زد على ذلك خروج كوكب مارس من برجك نهائياً بتاريخ 15، لكي توّدع كل التهديدات السابقة والمخاطر. جوبيتير يصبح حليفاً لك، ويكفّ مارس عن معاكسة جوبيتير وأورانوس معاً، ما قد يفتح الأبواب أمام مشاريعك الجديدة ويطمئن بالك، فتتلقى الأخبار الطيّبة والحظوظ التي تستمر فترة طويلة وربما سنة كاملة. تتبوأ مركز مهم أو تصل إلى أهدافك بكل إرتياح وتحقق ارباحاً. تلتحق هذه الكواكب بكوكب فينوس الذي ينتقل إلى برج الميزان متراجعاً من العقرب، ويدعم أحوالك الشخصية وعواطفك وقصصك الرومانسية والعائلية. أمّا مركور فلن يخذلك فكأنه يتفق مع الكواكب الأخرى على تغيير المسار ويهبك عقداً مهماً واستثمارات واعدة. تحقق أرباحاً تجاريّة وتلتقط الفرص من كل جانب. أمّا أكثر المستفيدين مع بداية هذا التغيير الفلكي فهم مواليد الدائرة الأولى، الذين يعقدون صلات ناجحة ويخوضون تجارب غنية جداً ولو تأخرت  بعض الإستحقاقات عندما يبدأ مركور بالتراجع بتاريخ 17.
لقد استحقيت النجاح يا عزيزي، وها إنك تحقق الإنتصارات والطموحات بفضل مثابرتك وإصرارك وصبرك، وتحرز شعبية كبيرة ما يدعم أساليبك وخططك. تتخذ مبادرات جريئة وتلفت الأنظار، فتكون الفترو الواقعة بين 8 و17 هي الأبرز هذا الشهر، مع دعم كل الكواكب لك. قد تنجح في مجال التأليف والكتابة والنقاشات والسياسة والتحريات والمحاماة. تفاوض من أجل شروط أفضل في العمل وتبدو ماهراً في إدارة جميع الملفات والقضايا الموكلة إليك. تحقق نجاحاً مذهلاً وربحاً غير منتظر. ها هو فينوس أيضاً يحتل موقعاً جيداً لك وهو الميزان، لكي يبشرك بالسلام الذي ستققه في حياتك الشخصية، وبالويئام والود والرومانسية. كل شيء يعمل من أجل إسعادك، خاصة إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة، حيث يخيم الحب، وتكثر المغامرات المشوّقة وتكون الحياة الإجتماعية صاخبة وتتاح لك فرص للقاء بعض الوجوه المهمة. يتنافس الناس على إسعادك وربما على كسب قلبك إذا كنت خالياً. قد يخيّم العشق على حياتك وبصورة مفاجئة، وإذا كنت مرتبطاً فقد تسافر في رحلة غرام أو في اكتشاف أماكن مجهولة مع الحبيب. كذلك قد تتحوّل إحدى الصداقات إلى حب أيضاً في بعض الأحيان. ترغب في الحب إذا كنت خالياً، تبحث عنه وقد تلتقيه خلا سهرة ما أوخلال بعض الإحتفالات . كما أن الأفلاك تتحدث عن حدث سعيد يطرأ في النصف الثاني من الشهر، أو عن مصالحة بعد الفراق.