أسيل عمران لجين عمران الشقيقة الأكبر زيادة الوزنإن كنتِ الشقيقة الكبرى، فأنتِ أكثر عرضة لزيادة الوزن! هل هذا الإستنتاج حقيقة أم خرافة؟ لمعرفة الإجابة، عليكِ أن تتابعي قراءة السطور التالية. 

في التفاصيل، من خلال دراسة أجرتها جامعة أوكلاند في نيوزيلندا، على 13 ألف زوج من أخوات سويديات مولودات بين 1991 و2009، تبيّن أن الأخت الكبرى تملك مؤشر كتلة جسم أعلى بنسبة 2.4% (BMI) وتكون أكثر عرضة لزيادة الوزن. كانت الأخوات الأكبر سناً أخف وزناً عند الولادة وذلك مقارنة مع أخواتهنّ الصغيرات، لكن عندما كبرن تبيّن أنهنّ يملكن مؤشر كتلة جسم أعلى بنسبة 2.4%.
 إضافة إلى ذلك وبحسب الأبحاث، إن الشقيقات الأكبر سناً يملن أكثر لزيادة الوزن بنسبة 29%، ويملن للبدانة بنسبة 40%، وذلك مقارنة بشقيقاتهنّ الأصغر. 

ما هو سبب ميل الأخت الكبرى إلى الوزن الزائد؟

أشارت بعض النظريات العلمية إلى أن الأوعية الدموية التي تزوّد الجنين خلال الحمل الأوّل بالمواد الغذائية تكون ضيقة وأرفع من الحمل الثاني. من هنا ونتيجة لذلك، يكون هناك انخفاض محتمل في امداد الجنين الأوّل بالمغذيات اللازمة، ممّا يؤدّي إلى تعرض الفرد لخطر تخزين المزيد من الدهون والأنسولين التي تعمل بشكل أقلّ فعالية في وقت لاحق فتؤدّي بالتالي إلى زيادة في الوزن. 

 صحيح أن هذه الدراسة قد لا تنطبق على جميع الشقيقات الكبيرات، لكن من المؤكّد أن الحصول على أخت هو أفضل شيء في الحياة. يشار إلى أن الأشخاص الذين لديهم أخت يملكون قدرة أكبر على التواصل، خلق العلاقات وحلّ المشاكل التي قد تواجههم في الحياة، ليكونوا في آخر المطاف شخصاً أفضل. إضغطي هنا للمزيد من المعلومات.

إقرئي أيضاً: ماذا يقول ترتيب الولادة الخاصّ بكِ في العائلة عن شخصيّتكِ؟